سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

الاتحاد الآسيوي يحرم المتسببين بالفوضى خلال مؤتمر كاساس الصحفي من تغطية بطولاته

الاتحاد الآسيوي يحرم المتسببين بالفوضى خلال مؤتمر كاساس الصحفي من تغطية بطولاته

اه 7 اكس/ ادان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، تصرفات الافراد المتسببين بالاحداث التي جرت في المؤتمر الصحفي لمدرب المنتخب العراقي خيسوس كاساس، وفيما وصفها بأنها ” مزعجة وعدائية”، أكد حرمانهم من كل البطولات المستقبلية للاتحاد الاسيوي لكرة القدم وليس فقط البطولة الحالية.

وقال
الاتحاد في بيان ورد لوكالة اه 7 اكس إنه “يدين بقوة أي تصرفات مزعجة
وعدائية، حيث يتخذ موقفاً لا يتهاون في مواجهة مثل هذه التصرفات”، مبينا أنه
“يؤمن بتوفير بيئة يمكن خلالها أن يشارك الصحفيون في عملهم المهم بتغطية
منافسات كرة القدم الآسيوية، باحتراف وباحترام متبادل”.

وأضاف
الاتحاد الآسيوي لكرة القدم انه “يشعر بخيبة أمل كبيرة نتيجة التصرفات التي
حصلت خلال المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة التي جمعت بين العراق والأردن، وقد
قام باتخاذ قرار سريع بحرمان الأفراد المسؤولين عن هذه الأحداث من تغطية ليس فقط
كأس آسيا في قطر 2023، بل كذلك البطولات المستقبلية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم،
حيث أن التصريح الإعلامي يعتبر بمثابة امتياز يتضمن مسؤولية الالتزام بالمعايير
الأخلاقية، وكل من يخرق هذا المعايير سوف يواجه العواقب”.

وتابع
الاتحاد أن “عند مواجهة أي تصرفات مدمّرة تشكل خطورة على سلامة الأفراد في
فعالياتنا، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سوف يتصرف بسرعة من أجل حماية الأطراف
المعنية، وحماية سمعة وحُرمة بطولاتنا، ونحن واثقون أن رد فعلنا في هذه المناسبة
سيكون له تأثير رادع عبر إرسال رسالة واضحة أن مثل هذه التصرفات لن يتم التساهل
معها”.

وفي سياق
منفصل، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أوضح أنه “لا يقوم بالتعليق على
الحالات المتعلقة بأداء التحكيم”، مبينا أنه “يدين بقوة أي شكل من أشكال
التهديد أو التحرش أو نشر المعلومات الشخصية التي تستهدف حكامنا ولاعبينا
ومسؤولينا وكافة الأطراف المعنية؛ حيث أن مثل هذه التصرفات تتعارض مع روح اللعب
النظيف والاحترام التي نقوم بالترويج لها في داخل مجتمع أسرة كرة القدم
الآسيوية”.

‎إضافة تعليق