سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

الدوري الإنجليزي: هزيمة مذلة ليونايتد وسيتي وأرسنال بالعلامة الكاملة

الدوري الإنجليزي: هزيمة مذلة ليونايتد وسيتي وأرسنال بالعلامة الكاملة

ألحق برنتفورد الخسارة الثانية توالياً بمانشستر يونايتد ومدربه الهولندي إريك تن هاغ بنتيجة قاسية قد تزيد من الضغوطات على الأخير الذي استلم قيادة الفريق بعد نهاية الموسم الماضي خلفا للالماني رالف رانغنيك.

وبعد سقوطه في الاختبار الرسمي الأول على يد برايتون 1-2، واجه تن هاغ كابوساً آخر في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، إذ تلقى فريقه أربعة أهداف في 25 دقيقة فقط من الشوط الأول.

وتناوب كل من بيليندا جوشوا داسيلفا (10) والدنماركي ماتياس يانسن (18) وبن مي (30) والفرنسي براين مبومو (35) على تسجيل الاهداف الاربعة وسط فرحة هيستيرية في ملعب غريفين بارك.

وهذه المرة الثالثة التي تتلقى فيه شباك يونايتد اربعة اهداف في الشوط الأول من مباراة ضمن الدوري بعد توتنهام في تشرين الاول/اكتوبر 2020 وليفربول في تشرين الأول/أكتوبر 2021.

ورفع برنتفورد رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث، فيما بقي يونايتد من دون نقاط في ذيل الترتيب، في أسوأ بداية عرفها مدرب جديد للشياطين الحمر.

وبخلاف المباراة الاولى التي لم يشارك فيها البرتغالي كريستيانو رونالدو كأساسي، بدأ تن هاغ القادم من أياكس امستردام الهولندي بالدون كرأس حربة. غير انّ الضيوف عانوا من غياب لاعب الارتكاز الحقيقي، وسط تباعد بين الخطوط وهو ما استفاد منه اصحاب الأرض لفرض إيقاعهم في الشوط الأول تحديدا.

سيتي يسحق بورنموث

تابع مانشستر سيتي حامل اللقب بدايته القوية وحقّق فوزًا عريضًا على حساب بورنموث 4-صفر، وانضم إليه في الصدارة أرسنال الفائز على ليستر سيتي دون متاعب 4-2 السبت، فيما مُني مانشستر يونايتد بخسارة مذلّة برباعية نظيفة أمام برنتفورد في خسارته الثانية توالياً.

وتشارك سيتي وارسنال صدارة ترتيب “بريميرليغ” بست نقاط بالعلامة الكاملة مع افضلية الاهداف لسيتي.

وعلى ملعب الاتحاد، حقّق سيتي مع مدربه الاسباني بيب غوارديولا انتصاره الثاني من مباراتين بعد فوزه في المرحلة الاولى على وست هام بهدفين سجلهما الوافد الجديد النرويجي إرلينغ هالاند.

وسجّل لـ “سيتيزنس” اهدافه كل من الالماني إلكاي غوندوغان (19)، البلجيكي كيفن دي بروين (31)، فيل فودن (37) والكولومبي جيفرسون ليرما خطأ في مرماه (79).

وهيمن اصحاب الارض بشكل مطلق على المواجهة بفضل السلاسة الهجومية حيث نجح سيتي في تحويل فرصه الى اهداف، فانتزع التقدم عن طريق غوندوغان الذي انفرد بالمرمى اثر تبادل تمريرات “وان تو” مع هالاند الذي واصل عروضه القوية وحقّق تمريرته الحاسمة الاولى مع سيتي في الـ “بريميرليغ” (19).

وسرعان ما عزّز دي بروين المتألق من تقدم فريقه بهدف ثان من تسديدة بيسراه اثر تمريرة من زميله فودن (31).

وردّ دي بروين الجميل الى فودن المنطلق بسرعة في عمق المنطقة ومرّر له كرة رائعة على طبق من فضة لم يتردد الاخير بايداعها داخل الشباك (37).

ولم يتمكن سيتي من دكّ مرمى خصمه في الشوط الثاني حتى الدقيقة 79 عندما حاول البرتغالي جواو كانسيلو التمرير على الجهة اليسرى من المرمى لترتد الكرة من قدم ليرما مباشرة داخل مرمى فريقه (79).

أرسنال دون خطأ

وفي ملعب الامارات، قاد البرازيلي غابريال جيزوس أرسنال الى مواصلة بدايته القوية هذا الموسم بفوزه على حساب ليستر 4-2.

وسجّل جيزوس هدفي فريقه في الشوط الاول (23 و35)، محرزا اول اهدافه الرسمية منذ انتقاله الى صفوف الفريق الللندني قادما من مانشستر سيتي خلال الصيف، فيما أضاف السويسري غرانيت تشاكا الهدف الثالث (55) بعدما كان الفرنسي ويليام صاليبا قلّص النتيجة لليستر بعدما سجّل هدفا في مرمى فريقه (53).

وبعدما قلّص جيمس ماديسون النتيجة مرة اخرى لليستر (74)، قضى على آماله ارسنال سريعا بهدف للبرازيلي غابريال مارتينيلي الذي سجّل هدفه الثاني هذا الموسم (75).

ورفع أرسنال رصيده الى ست نقاط في صدارة الترتيب بالتساوي مع سيتي فيما يملك ليستر في رصيده نقطة يتيمة عقب تعادله في المرحلة الأولى أمام برنتفورد 2-2 في بداية مخيّبة لبطل عام 2016.

ودخل الفريق اللندني الى اللقاء منتشيا بفوزه في المرحلة الأولى على كريستال بالاس 2-صفر، وسط آمال كبيرة معقودة على تشكيلة الموسم الحالي لخوض موسم ناجح بعدما أنهى فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا الموسم الماضي في المركز الخامس ليغيب عن مسابقة دوري أبطال أوروبا.

جيرارد يتفوّق على لامبارد

وألحق أستون فيلا بضيفه إيفرتون خسارته الثانية توالياً في الدوري بفوزه عليه 2-1.

سجّل لاستون فيلا هدفيه داني إينغز (31) والارجنتيني إميليانو بوينديا (86) فيما سجّل لايفرتون هدفه الفرنسي لوكاس ديني عن طريق الخطأ (87).

وحقق أستون فيلا مع مدربه لاعب وسط ليفربول والدولي السابق ستيفن جيرارد فوزه الأوّل هذا الموسم بعد خسارته أمام بورنموث بهدفين نظيفين في باكورة المراحل.

في المقابل، مُني إيفرتون الذي كافح الموسم الماضي لتفادي الهبوط في المرحلة الاخيرة بقيادة لاعب تشلسي وزميل جيرارد في منتخب “الأسود الثلاثة” السابق فرانك لامبارد بخسارته الثانية توالياً بعد سقوطه أمام تشلسي صفر-1 افتتاحاً.

ولم ينجح نيوكاسل الطامح الى فرض نفسه من جديد بعد انتقاله الى الملكية السعودية في تحقيق فوزه الثاني وتعادل أمام مضيفه برايتون صفر-صفر.

وكان سبق ان هزم نيوكاسل بقيادة المدرب إيدي هاو نظيره نونتغهام فورست الصاعد حديثًا 2-صفر في المرحلة الأولى ليصبح في رصيده أربع نقاط في المركز الرابع.

وأهدر ليدز يونايتد فرصة الالتحاق بركب المتصدرين بعد تعادله أمام ساوثمبتون 2-2 ليخفق في تحقيق فوزه الثاني تواليًا.

كما انتهت مباراة ولفرهامبتون وفولهام بالتعادل السلبي.

وتستكمل المنافسات الأحد بلقاءي نوتنغهام فوريست مع وست هام وتشلسي مع توتنهام، وتختتم الإثنين بمواجهة ليفربول أمام كريستال بالاس.

عن alkrsanمثقف

‎إضافة تعليق