سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

تأثير هرمون البروجسترون على الثدي والصحّة العامّة.. أكثر ممّا تعتقدين!

تأثير هرمون البروجسترون على الثدي والصحّة العامّة.. أكثر ممّا تعتقدين!

سنشكف لكِ عن تأثير هرمون البروجسترون على الثدي في هذه المقالة الجديدة على موقعنا، والتي سنعرض لكِ من خلالها أيضًا أبرز الجوانب الصحيّة التي تتأثر بهذه المشكلة التي تعدّ من بين الأمراض النسائية الأكثر شيوعًا.

يُعتبر هرمون البروجسترون من الهرمونات الأنثوية الرئيسية التي تؤدّي دورًا كبيرًا في الحفاظ النظام الهرموني للمرأة ونعديله بشكلٍ طبيعيّ.

تأثيرات هذا الهرمون على الصحّة

يمتدّ تأثير هرمون البروجسترون على الثدي ليطال مختلف جوانب الصحّة العامّة، لذلك سنطلعكِ في ما يلي على أبرزها من أجل مساعدتكِ على فهم تغيّرات جسمك:

كيفيّة تأثّر الصحّة العامّة بهرمون البروجستيرون

التأثيرات الفسيولوجية

يُسهم هرمون البروجسترون في تكبير الغدد اللبنية في الثدي، استعدادًا لإمكانية الحمل والرضاعة، حيث يحدث ذلك تحت تأثير تغيّراته أثناء الفترة القبلية وأثناء الحمل.

دوره في الحمل

خلال فترة الحمل، يتزايد إفراز البروجسترون بشكل ملحوظ للمحافظة على سلامة الأمّ وجنينها وتحفيز نمو الغدد اللبنية لإعداد الثدي لفترة الرضاعة.

تغيّرات على صعيد الدورة الشهريّة

خلال الدورة الشهرية، يتأثر مستوى هرمون البروجسترون بالتغيرات الطبيعية في جسم المرأة، كما يمكن أن يرتبط ذلك بتبدّلات في حجم وحساسية الثدي، وهي ظاهرة شائعة.

الأثر على النسيج الغدي

يؤثر مستوى هرمون البروجسترون على النسيج الغدي في الثدي، ممّا يجعله أكثر امتلاءً وحساسية، لذا يمكن أن يشعر الكثير من النساء بتغيّرات في حجم الثدي وشكله خلال فترة التأثير الأقوى منه.

الأمور المتعلّقة بصحة الثدي

يُعتبر فهم تأثير البروجسترون على الثدي أمرًا مهمًا للصحة النسائية، حيث أنّ تغيرات في الحجم أو الحساسية قد تكون طبيعية، ولكن يجب الانتباه إلى أي تقلّبات غير عادية قد تشير إلى المعاناة من مشكلة صحية.

يمكن أن يساعد التحكم في مستويات البروجسترون، سواء عبر وسائل العلاج أو التغييرات في نمط الحياة، في تحسين الراحة والصحة العامة للمرأة وخاصة فيما يتعلق بصحة الثدي، لذلك من الضروريّ استشارة الطبيب المختصّ للحصول على التشخيص والنصائح المناسبة، ومن الجدير بالذكر أنّنا سبق وأطلعناكِ على عوارض ارتفاع هرمون البروجسترون والنسبة المناسبة للحمل.

‎إضافة تعليق