سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

دعاء دخول المسجد الحرام وآداب دخوله

دعاء دخول المسجد الحرام وآداب دخوله

دعاء دخول المسجد الحرام وآداب دخوله ,الدعاء لدخول المسجد الحرام وآداب الدخول ، فمساجد الله وبيوت الشرفاء لها قداستها وقداستها التي يرغب جميع المسلمين في الالتزام بها. ومن خلال موقع المقال الخاص بي سوف نستعرض أبرز مناشدات الدخول. الجامع الكبير وجميع مساجد الله بالإضافة إلى فقرة نقدم فيها آداب دخول المسجد.

الدعاء لدخول المسجد الحرام

يستحب دعاء الله تعالى عند دخول المسجد الحرام ، فالمسجد الحرام من بيوت الله المقدسة الشريفة ، فيصلي فيه المسلم بما فتحه الله له ، وكثرة الأحاديث الواردة. عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ومنها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقول: اللهم افتح أبواب الله. رحمتك لي.[1]
  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند دخوله المسجد: أعوذ بالله العظيم ووجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم. . “[2]
  • كما وجد عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه كان يقول في ذهابه للصلاة: اللهم أنر قلبي ، وأنر لساني ، وأضيء. في قلبي. “سمع ، وأضع نورًا في عيني ، وأضع النور خلفي ، والنور أمامي ، وفوقي نور ، وأسفل نور ، يا الله ، أعطني نورًا.”[3]
  • كما يمكن للمسلم أن يقول بعد دخوله المسجد بقدمه اليمنى ما رواه نبينا الكريم الذي كان يقول: بسم الله والسلام على رسول الله اللهم اغفر لي. الذنوب ، وافتح لي أبواب رحمتك.[4]

تحياتي لدخول المسجد الحرام

أما تحية مدخل المسجد في الفقه العام فهو طواف ، وذلك لمن تيسر بالطواف صلى الله عليه وسلم فتوضأ ثم طاف.[5]أما من لم يثبط من الطواف بسبب الازدحام أو المرض أو قلة النشاط ، فإنه يصلي ركعتين بدلاً من الالتفاف ، وهي ركعتان من تحية المسجد والجلوس.

الأدعية التي تُرتل في الحرم المكي

Al entrar en la Gran Mezquita de La Meca, el corazón del musulmán siente reverencia, tranquilidad y sosiego.¿Cómo no serlo, cuando es el lugar más puro de la tierra, en la casa segura de Dios, ensombrecido por el deseo de someterse a الله؟ – القدير والجليل – واستدعاء هيبته وجلالته ، ودعاء الله بالدعاء ، وبين هذه الأدعية:

الدعاء الأول: “اللهم هذه قداستك وسلامتك ، فخلصني من النار ، واحفظني من عقابك يوم تقيم عبيدك ، واجعلني من أصدقائك وأهل طاعتك”. . الدعاء الثاني: “اللهم زد شرف هذا البيت وتبجيله وشرفه وإجلاله ، وزد شرف وكرم من يؤدون مناسك الحج أو العمرة بشرف وشرف وتقوى”.[6]

الدعاء الثالث: اللهم إني أسألك نعمة أبدية لا تزول ولا تتغير يا الله أسألك بقوتك أن تنقذنا من النار اللهم اغفر لنا ذنوبنا وجهلنا وإسرافنا في شؤوننا اللهم ارحم الروح وطهرها أنت خير من طهرها أنت وليها ووليها. الدعاء الرابع: اللهم أنا عبدك الضعيف ضيفاً في رحابة بيتك الكريم ، أسألك المغفرة والرضا والمغفرة ، وأنت رب الخير ، حاشا لك أن ترد الأيدي التي كانت. أثار بصدق. لك مني بقلب أعشقك به ويؤمن غيرك يا رب. الدعاء الخامس اللهم إني أسألك بنور وجهك الكريم أن تنير أيامي بنور الإيمان ، وتعطيني أجرًا قولًا وفعلًا ، وتفتح لي فتحًا يذهلني عظمته ، ولتنير قلبي بالمعرفة والحكمة.

دعاء الخروج من المسجد الحرام

يستحب للمسلم أن يذكر دعاء الخروج من المسجد الحرام ، لأنه يقتضي عصمة الشيطان ، كما حثنا نبينا الكريم على التذكر والدعاء في جميع الأوقات والأماكن ، وقد وردت عنه أحاديث كثيرة تحكي عنه. دعاء الخروج من المسجد ومنها ما ثبت عن فاطمة بنت الرسول – رضي الله عنه – رضي الله عنها – رضي الله عنها – صلى الله عليه وسلم – : “لما دخلت المسجد كنت أبعث إلى محمد وأقول: رب اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك. أرجوك”.[7]

بطاقة الدخول إلى المسجد الحرام

عندما تطأ قدم الإنسان أنقى بقاع الأرض وأقدس مكان لها ، فعليه الالتزام بآدابها واحترام قدسيتها وقدسيتها ، ومن هذه الآداب:

بطاقة الدخول إلى المسجد الحرام

  • الأفضل للمسلم أن يدخل مكة المكرمة نهارا من قمتها ، وكذلك أن يدخل المسجد الحرام من باب بني شيبة.
  • يستحب للمسلم رؤية الكعبة المشرفة أن يرفع يده اليمنى ويكرر دعاء رسول الله أن يسلم على الكعبة ، ثم يدعو الله كما يشاء.
  • كما يستحب للمسلم أن يطوف حول الكعبة في سبع لفات ، وهي تحية لبيت الله الحرام.
  • يستحب للمسلم أن يطوف بكتفه الأيمن مكشوفاً ، والكتف الأيسر مغطى بكلا طرفي رداء العمرة والحج.
  • ويستحب للمسلم أن يلمس الحجر الأسود ويقبله إذا وصل إليه.
  • احترموا مساجد الله وقداسته ، وصونوا سلامة الروح والجسد.

عن alkrsanمثقف

‎إضافة تعليق