سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

متى غرة ذي القعدة 1444هـ

ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن الحسابات الفلكية تشير إلى أن القمر سيغرب من أفق مكة المكرمة يوم الجمعة 29 شوال 1444هـ الموافق 19 مايو 2023م (يوم التحري)، عند الساعة 06:51 مساء.

وتابعت في منشور لها عبر صفحتها على موقع فيسبوك، إنه سيتبع ذلك وصوله منزلة الاقتران عند الساعة 06:53 مساء، ثم ستغرب الشمس عند الساعة 06:54 مساء، وعليه، فإن رؤية القمر بالعين المجردة أو التلسكوب مستحيلة، نظراً لأنه غير موجود فوق الأفق بعد غروب الشمس.

وأوضحت فلكية جدة أن الاقتران هو أحد منازل القمر، ويعني اجتماع الشمس والقمر على ارتفاع واحد في السماء عندما يكونان على خط طول سماوي واحد، ويكون القمر منتقلاً من غرب الشمس إلى شرقها، وهو حدث عالمي يتم في لحظة واحدة بالنسبة لجميع أرجاء الأرض.

وأشارت إلى أنه سيتبع ذلك منزلة أخرى من منازل القمر، وتسمى الإهلال، وتعني رؤية هلال القمر الجديد بسهولة بعد اقترانه مع الشمس وخروجه من منزلة (المحاق)، وابتعاده مسافة كافية عن الشمس، لظهور النور على سطحه، وسيكون الفرصة مهيأة اليوم التالي.

ولفتت الجمعية إلى أنه في يوم السبت 30 شوال 1444هـ الموافق 20 مايو 2023م، ستغرب الشمس من أفق مكة المكرمة عند الساعة 06:54 مساء، وسيكون القمر فوق الأفق على ارتفاع 10 درجات، والزاوية التي تفصله عن الشمس “الاستطالة” تبلغ 11 درجة، وإضاءته 1.0%.

وأضافت أن رؤيته ستكون ممكنة بالعين المجردة، في حال كانت السماء صافية، وسيغرب عند الساعة 07:50 مساء، بعد 56 دقيقة من غروب الشمس.

ونوهت الجمعية الفلكية بجدة إلى أن ما ذكر سابقاً هو توضيح للجانب العلمي فقط، وأن بداية شهر شوال ستحدد بناء على ما سيصدر عن المحكمة العليا.

عن alkrsanمثقف

‎إضافة تعليق