سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسجيل دخول

سجل الآن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

هل مرض تضخم الطحال خطير؟

هل مرض تضخم الطحال خطير؟

هل مرض تضخم الطحال خطير؟ سؤال يطرحه الكثيرون لذلك نخصص مقالنا اليوم للإجابة عنه كاشفين أسبابه وطرق علاجه، لذلك تابعينا!

الطحال من الأعضاء المهمة جدًا في الجسم والتي تؤذي وظائف مهمة متعلقة بتكوين الدم ومناعة الجسم إذ أنه يقوم بترشيح خلايا الدم، والتخلص من الخلايا الميتة، ومنع الالتهابات عن طريق إنتاج خلايا الدم البيضاء. ومن أبرز وظائفه، تخزين خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية للمساعدة في تجلط الدم. ويحدث مرض تضخم الطحال نتيجة لزيادة حجم أو وزن الطحال عن معدله الطبيعي بحيث أن الطحال الطبيعي يزن حوالي 150 غم، بينما يبلغ طوله 11 سم تقريبًا، وكل زيادة عن هذه المستويات تعتبر مؤشرًا لتضخم الطحال.

أسباب تضخم الطحال

قبل الإجابة عن سؤالك هل مرض تضخم الطحال خطير؟ لا بدّ أن تعرفي في البداية أسباب تضخم الطحال وهي:

تشمّع الكبد والأمراض الأخرى التي تصيب الكبد

الإصابة بالعدوى الفيروسية مثل كثرة الوُحيدات

أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة أو الساركويد

التهاب بطانة القلب

العدوى الطُفيلية مثل الملاريا

فقر الدم الانحلالي

سرطان الدم

الاضطرابات الأيضية

الضغط على أوردة الطحال أو الكبد أو حدوث جلطات دموية في هذه الأوردة

إلى أي حد يعتبر هذا المرض خطيرًا؟

لا يعتبر تضخّم الكبد البسيط أو المعتدل أمرًا خطيرًا أو مقلقًا إلى حد كبير. لكن من المهم أن تعرفي أنّ تضخم الطحال قد يؤدي إلى تمزقه والإصابة بنزيف داخلي، لذلك وإن كان التضخم بسيطًا لا بدّ من توخي الحذر الرياضات التي يمكن أن تعرض الطحال للإصابة، مثل: كرة القدم، وركوب الخيل والقفز بالمظلات وغيرها من الرياضات التي تتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا.

فيما تكمن خطورة تضخم الطحال بالمضاعفات التي يسببها مثل الإصابة بالعدوى والالتهابات، لذلك من المهم متابعة الحالة مع الطبيب والالتزام بتوصياته بشأن علاجه وتلافي المضاعفات الأكثر خطورة. والآن، سونار البطن ماذا يكشف؟

‎إضافة تعليق