بماذا تقضي المرأة المسلمة وقتها

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

بماذا تقضي المرأة المسلمة وقتها

اعتقد أن في تأمل ما مضى من فقرات إجابة على هذا السؤال، ومع ذلك فلا مانع من الإشارة إلى بعض الأمور التي بالمرأة على استثمار الوقت فيها ومنها :

القراءة النافعة :

وأجدر شيء بالقراءة هو كتاب الله تعالى، ولهذا روي عن خباب رضي الله تعالى عنه أنه قال : «ياهنتاه تقرب إلى الله بما استطعت فلن يُتقرب إلى الله بشيء أحب إليه مما خرج منه»، وتعلمين فضل قراءة القرآن ويكفي أن قارىء القرآن له بكل حرف يقرأه عشر حسنات، وهذا فضل من الله تعالى لا يعدله شيء، وعليك أختي المسلمة أن يكون لك ورد من القرآن الكريم تحافظين عليه في اليوم والليلة وهو خير معين لك على استثمار وقتك، ولا يعوقك عن قراءة القرآن كونك غير مجيدة لقراءته تأجرك على الله على كل حال كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : الذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران أما الذي يقرأه وهو ماهر به فهو مع السفرة الكرام البررة، ولا يعيقك أختى المسلمة أن تكوني امية لا تستطيعن القراءة والكتابة، فإذا كنت كذلك فاقرأي ما تحفظين، ولا أظن أن امرأة مسلمة يخلو جوفها من القرآن وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الذي يخلو جوفه من القرآن كالبيت الحرب، ويكفي أن تعلمي أن قل هو الله أحد) تعدل ثلث القرآن وأن المعوذتين (الناس، الفلق) ما استعاذ متعوذ بمثلها كما ورد في الحديث الصحيح، وأذكرك بقراءة آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من قرأها دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت. وإذا كنت لا تقرأين البتة فيإمكانك أن تستمعي إلى القرآن الكريم من القرآن المسجل فستفيدين من سماعه، وأشير أيها الأخوة والأخوات إلى نماذج من المسلمات كان هن اهتمام بالقرآن الكريم، يُحكى عن «زبيدة» أم الأمين وزوجة الرشيد العباسي المتوفاة سنة ٢١٦هـ أنه كان لها مئة جارية يحفظن القرآن الكريم، ولكل واحدة ورد عشر القرآن وكان يُسمع في قصرها كدوي النحل من قراءة القرآن الكريم. يأتي في الدرجة الثانية قراءة كتب العلم النافعة التي تطلعها على اخبار الماضين وتعرفها بأحكام الإسلام وواجباته فالجهل ليس حجة وأحياناً ضعف المرأة في القراءة أو عدم استفادتها من العلماء الذين أمضوا في كتابتها الوقت الطويل والجهد. الكبير، عدم الاستفادة من هذا التراث الضخم ربما يسبب لها كثيراً من الجهل في أساسيات دينها، وإنه ليؤسفنا أن تسمع كثيراً أن بعض النساء ربما لا يجدن قراءة الفاتحة، وبعضهن لا تجيد معرفة أحكام الصلاة المكتوبة التي هي فرض يتكرر عليها في اليوم والليلة خمس مرات فإذا كان هذا الجهل في الصلاة فغير الصلاة من باب أولى، فعليك أختي المسلمة أن تستفيدي وتقرأي وأن نسترشدي بمن تعلمين معرفته بمثل هذه الأشياء إذا لم يكن الديك معرفة بالكتب النافعة، وقراءتك أيضاً للكتب يطلعك على مخططات الأعداء وعلى ما يريده المجرمون لانحرافك وصدك عن ذكر الله ، والجهل داء وعقبة عضال دون معرفة المرأة لأحكام دينها

ومعرفتها بالواقع والمخططات التي تكاد لها . – ذكر الله : هذا أمر سهل على الإنسان يستطيعه الغني والفقير العالم والجاهل الحر والعبد الذكر والأنثى الكبير والصغير على أية حال تستطيعين أختي المسلمة أن تذكري الله ، فاجعلي من الأمور التي تقضين بها وقتك ذكر الله لاسيما وهو أمر سهل ميسر فيها اسم على النفس تستطيعين أن تزاوليه وأنت تقومين بعمل البيت وأنت في أي حال من أحوالك ما لم تكوني في أماكن لا ينبغي أن يُذكر الله ، ويكفي أن نشير بالنسبة لذكر الله وفضله أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن الفرق بين الذين يذكرون الله والذين لا يذكرون الله كالفرق بين الأحياء والأموات، ويقول صلى الله عليه وسلم : ذهب المفردون في الأجر، والمفردون هم الذاكرون الله تعالى، وأشير أيضاً إلى نموذج من الذكر ربما تغفل عنه، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : كما في الحديث الصحيح من تعار من الليل – أي استيقظ – فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد بيده الخير يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ثم قال سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال اللهم اغفر لي، استجيب له فإن قام وصلى قبلت صلاته إلى غير ذلكم من

الأحاديث التي تؤكد أهمية الذكر. ٣- تربية الأولاد : تربية الأولاد أختي المسلمة مسئولية عظمى يقع كاهلها أكثر ما يقع عليك أيتها المرأة المسلمة ذلكم لأن الرجل

أكثر إنشغالا من المرأة وأقل لزوماً للبيت والمرأة الصق بالأبناء من الأباء وهذا بالطبع لا يعني إعفاء الآباء من تربية الأبناء ولكن اؤكد على اهمية المرأة بالنسبة لإصلاح الأجيال وأنت كما قال الشاعر:

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق

فضعي في ذهنك أن يكون لأبنائك منك نصيب بالتوجيه النافع وبالكلمة الطيبة وبالخلق الفاضل وبالقصة المفيدة والتقويم السليم، واعلمي أن الأطفال أحوج ما يكون إلى هذه الأشياء، وحينما يوجد لدينا من النساء اللاتي تستطيع أن ترعى وتربي الأبناء سيكون هؤلاء الأبناء بمشيئة الله تعالى محصنين من كيد الأعداء ومن الانحرافات التي تواجه بعض الشباب الذين يخرجون دون تربية ودون توجيه سليم، فعليك كفل كبير من تربية الأبناء وضعي في ذهنك أنك إذا مت انقطع عملك إلا من ثلاث ومنها ولد صالح يدعو لك، وهذا الولد الصالح لا يمكن أن يوجد إلا حينما تحسنين تربيته فقدري الأمر حق قدره واستعيني بالله .

صلة الأرحام وهو أمر من الأهمية بمكان والرسول صلى الله عليه وسلم أكد عليها، بل القرآن الكريم أكد على صلة الأرحام وصلة الأرحام واجب وتستطيعين أيتها المرأة المسلمة وأنت تؤدين هذا الواجب أن تُفيدي أرحامك بكلمة طيبة وبلقنة تنبه الجاهل وتوقظ الغافل والرسول صلى الله عليه وسلم ورد عنه : الا يحقرن أحدكم من المعروف شيئاً ولو أن يلقى أخاه بوجه طلق بل إن الكلمة الطيبة صدقة فلا يشترط فيك أن تكوني عالمة حتى يستفيد منك الأرحام بل وجود هذا الشعور عندك أيتها الأخت المسلمة سيجعلك حينما تزورين أرحامك وأنت تؤدين هذا الواجب أيضاً تقومين بخدمة جليلة لهؤلاء الأرحام وهم أحوج الناس إليك، أيضاً زيارة الجيران، والرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن المرأة لا تحقر جارة لجارتها ولو فرسن شاه أو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فحينما تزورين الجيران وتقدمين لهم هدية بسيطة مثلاً شريط أعجبك فهذا عمل جليل أيضاً بإمكانك أن تهدي كتاباً مفيداً قرأتيه ولا تكون زيارة الجيران فقط من أجل أن نجتمع للقيل والقال ونتحدث في فلان وفي الأزياء وفي المسلسلات بل ضعي في حسابك أن زيارتك تنطلق من هذا الهدف وتفيد الآخرين، أيضاً هناك نوع آخر ألا وهو الزيارات الأسرية، وهذه بادرة طيبة نلحظها عند بعض الناس تجد صديق فاضل يزور صديقا اخر فاضل فيذهب بأسرته إلى ذلك الرجل الآخر فيحدث بين النساء استفادة من الوقت إما بقراءة القرآن أو باستماع شريط مفيد أو بالتذكير فيها هن فيه فهذا العمل بادرة طيبة وأمر من الأهمية بمكان وتستطيع المرأة أن تستثمر به وقتها، والإنسان لا بد له من خليل ولابد له من زيارات، فإذا كانت هذه الزيارات نافعة ومفيدة اكتسب الإنسان فيها أجراً ومفخرة عند الله تعالى، فاحرصي على هذا الأمر. ه – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : وهو أمر سلفت الإشارة إليه ولكن أردنا أن نقف عند قصة لبعض الصحابيات ذكرها ابن حجر في الإصابة، والحديث عن أم شريك رضي الله عنها هذه المرأة التي يقال إنه وقع الإسلام في قلبها – إحدى نساء قريش، ثم جعلت تدخل على نساء قريش وتدعوهن سراً وترغيهن في الإسلام حتى ظهر أمرها لأهل مكة، فأخذوها وقالوا لها أولا قومك لفعلنا بك وفعلنا ولكنا سنردك إليهم، تقول هذه . الصحابية: فحملوني على بعير ليس تحتي شيء موطأ ولا غيره ثم تركوني ثلاثاً لا يطعموني ولا يسقوني فما أنت على ثلاث حتى ما في الأرض شيء أسمعه فنزلوا منزلاً وكانوا إذا نزلوا أوثقوني في الشمس واستظلوا وحبسوا عني الطعام والشراب حتى يرتحلوا فبينما أنا كذلك إذ أنا بأثر شيء علي برد منه ثم رفع ثم عاد فتناولته فإذا هو دلو ماءٍ فشربت منه قليلاً ثم نزع مني ثم عاد فتناولته فشربت منه قليلاً ثم رفع ثم عاد أيضاً ثم رفع فصنع ذلك مراراً حتى رويت ثم أفضت سائره على جسدي وثيابي فلما استيقظوا فإذا هم بأثر الماء ورأوني حسنة الهيئة فقالوا لي انحللت أخذت سقاءنا فشربت منه ، فقلت : لا والله ما فعلت ذلك كان من الأمر كذا وكذا، فقالوا : لأن كنت صادقة فدينك خير من دينناء فنظروا إلى أسقيتهم فوجدوها كما تركوها ثم كان من أثر ذلك أن أسلموا بعد ذلك، أقول إن المرأة وهي تقرأ هذه النماذج ينبغي أن يكون لها بها قدوة حسنة، ينبغي أن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر أياً كان هذا المنكر، ولا تحقر نفسها عن شيء.

وأسوق لك أيضاً قصة حصلت مع الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، صاحبة هذه القصة خولة بنت مالك بن ثعلبة ،

المرأة المجادلة التي نزل القرآن بشأنها من فوق سبع سماوات . روى خليد بن زعلج عن قتادة قال: خرج عمر بن الخطاب

رضي الله عنه من المسجد يوما ومعه الجارود العبدي فإذا بأمرأة برزة ظاهرة على الطريق) فسلم عليها عمر فردت عليه السلام ثم قالت هيهات ياعمر عهدتك وأنت تسمى عميرا في سوق عكاظ تذع الصبيان بعصاك، ثم لم تذهب الأيام حتى سميت أمير المؤمنين فاتق الله في الرعية واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد، ومن خاف الموت خشي الفوت، حتى قال الجارود والذي كان مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه : قد أكثرت على أمير المؤمنين أيتها المرأة ثم قال له :عمر: دعها، أما تعرفها هذه خولة التي سمع الله قولها من فوق سبع سماوات فعمر أحق والله لها رضي الله عن الفاروق، ورضي الله عن هذه المرأة الأمرة بالمعروف لشخص كشخص عمر الذي كان الشيطان ان يسمع لها رضي يفرق منه.

0
مجهول 5 أيام 2022-11-19T17:47:36+03:00 0 إجابة 0 مشاهدات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح

مجهول يجيب