من أهداف الطاعة والانضباط

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

من أهداف الطاعة والانضباط

وهدف الطاعة اجتماع الكلمة ووحدة الصف لان خلاف ذلك فرقة وخلاف مدعاة للفشل وتسليط العدو

قال تعالى: ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ الله مَعَ الصَّابِرِينَ .

يقول ابن تيمية رحمه الله : (( وهذا التفريق الذي حصل من الأمة علمائها ومشائخها وأمرائها وكبرائها، هو الذي أوجب تسليط الأعداء عليها، وذلك بتركهم العمل بطاعة الله ورسوله فمتى ترك الناس بعض ما أمرهم الله به وقعت بينهم العداوة والبغضاء، وإذا تفرق القوم فسدوا وهلكوا ، وإذا اجتمعوا صلحوا وملكوا ، فان الجماعة رحمة والفرقة عذاب )

(إن واحداً من أهداف الأعداء في محاربة الدعوة الإسلامية هو مضاعفة الجهود المبذولة في سياسة العمل الدائم على فقدان الثقة بينهم وتحطيم وحدتهم بشتى الوسائل، وهل العصيان وعدم الطاعة وفلسفة المواقف الشاذة إلا تحقيقاً لهذا الهدف))

عن أبي هريرة – أنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ: « إِذا كَانَ ثلاثة في سفرٍ فَلْيَؤمنوا . أَحَدَهُمْ» قَالَ نَافِعٌ فَقُلْنَا لِأَبِي سَلَمَةَ فَأَنْتَ أَمِيرُنا ) .

قال ابن تيمية : (( إذا كان الرسول – قد أوجب الإمارة في أقل الجماعات وأقصر الاجتماعات أن يولى أحدهم كان هذا تنبيها على وجوب ذلك فيما هو أكثر ) من ذلك))

فهذا الكلام من فقيه متحرك بفقهه، ورائد من رواد الدعوة يبين لنا أهمية ) الإمارة لكل جماعة، وإن كانت في اجتماع عارض، إذ مقصود الإمارة تحقيق طاعة الله

ورسوله وتنفيذ أوامره وفي ذلك جريان أمور المجتمعين على نسق واحد، ورأي واحد، ولا يتحقق هذا المقصود إلا بطاعة الجماعة للرئيس عند اختلاف الآراء، وإلا لم يكن للإمرة معنى ولا فائدة)

0
مجهول أسبوعين 2022-11-21T14:25:48+03:00 0 إجابة 0 مشاهدات 0

‫أضف إجابة

تصفح
تصفح

مجهول يجيب